شباب جمعية تنمية المجتمع بنجع خميس-العديسات قبلى - الأقصر
مرحبا بك فى منتدانا المتواضع
منتدى شباب نجع خميس - العديسات قبلى - الأقصر
يسعدنا تسجيلك معنا لإن رأيك يهمنا


منتدى شباب نجع خميس
 
من بالموقعالرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
كل عام وحضراتكم بخير
جمعية تنمية المجتمع بنجع خميس ترحب بالساده الزائرين

رئيس مجلس الادارة  محاسب / محمود مدنى حسن   الأمين العام  أ / صلاح الطاهر أحمد المحامى  مدير المشروعات أ / محمد عبدالقادر

فريق تكنولوجيا المعلومات  أ/محمد جمال محمد أ/ تامر محمد الطاهر    أ/ على عبدالوهاب محمود   م/ أحمد جمعه محمود    م/يحيى بدوى محمود


شاطر | 
 

 فضل المرأة الصالحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yahia_badawy
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 16
نقاط : 15979
الحاله : 0
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: فضل المرأة الصالحة   السبت سبتمبر 19, 2009 7:09 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

{و الذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا و ذريتنا قرة أعين}

فضل المرأة الصالحة
عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : الدنيا متاع، و خير متاعها المرأة الصالحة

و عن ابن عباس رضي الله عنهما : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : أربع من أعطين فقد أعطي خير الدنيا و الآخرة : قلبا شاكرا و لسانا ذاكرا و بدنا على البلاء صابرا و زوجة لا تبغيه حوبا في نفسها و ماله
{ و الجوب} هو الإثم

و عن سعد بن أبي وقاص رضيا لله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من سعادة ابن آدم ثلاثة ، و من شقاوة ابن آدم ثلاثة ،
من سعادة ابن آدم المرأة الصالحة، و السكن الصالح و المركب الصالح ، و من شقاوة ابن آدم ، المرأة السوء و السكن السوء و المركب السوء

البحث عن ذات الدين

و لا يتوافق المسلم عند الدعاء فقط بل عليه أن يأخذ بالأسباب و يبحث عن ذات الدين لأنها هي التي تسعد زوجها و ترضي ربها و تربي ا بنائها ، و اعني بالمرأة المتدينة التي التزمت أمر ربها و أطاعت رسولها و تعلمت إسلامها، فهي ملتزمة بالإسلام ظاهرا و باطنا سرا و علانية.


و عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : تنكح المرأة لأربع لمالها و لحسبها و لجمالها و لدينها : فاظفر بذات الدين تربت يداك


تعليم أمور الدين

و ذلك بان يعلمها أصول دينها : كيف تؤمن بلله الإيمان الحق، و توحده التوحيد الخالص ، و تؤمن بأسمائه و صفاته على الوجه اللائق بجلاله سبحانه و تعالى، و تعرف ما يجب لله تعالى و ما يجوز له سبحانه و ما يستحيل عليه أحكام الإسلام الواجبة عليها، و أصول معرفة الحلال و الحرام.


و أن يعلمها أحكام العبادات و يحضها على القيام بها خاصة الصلاة في أول الوقت، و شروطها ، و أركانها، و سائر العبادات، و حقوق الله تعالى عليها و حقوق الزوجين.

و أن يعلمها مكارم الأخلاق و من وقاية القلب من أمراض الحسد و البغضاء، و وقاية اللسنان من الغيبة و النميمة و السب و الكذب و يراقبها في ذلك كله ما استطاع إلى المراقبة سبيلا

قال تعالى { يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم و أهلبك نارا وقودها الناس و الحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم و يفعلون ما يؤمرون } التحريم ـ 6

قال علي رضي الله عنه : أدبوهم و علموهم

و قال مجاهد رحمه الله : اتقوا الله و أوصوا أهلبكم بتقوى الله

و قال الضاحك رحمه الله حق على المسلم أن يعلم أهله من قرابته و إمائه و عبيده ما فرض الله عليهم و ما نهاهم عنه

اختيار الأم

على المسلم أن يختار لأبنائه أما مسلمة تعرف حق ربها و حق زوجها و حق ولدها ، و تعرف كيف تربي ولدها لأنها هي المدرسة التي سيخرج منها الولد

و صدق الشاعر حين قال

الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
الأم ارض أن تعهده الحيا بالري أوراق ألما إيراق
الأم أستاذ الأساتذة الأولى مآثرهم مدى الآفاق

يقول محمد المقدم لا تكاد تقف على عظيم ممن رضوا شمس الدهر و ذلت لهم نواصي الحادثات إلا و هو ينزع بعرقه و خلقه إلى أم عظيمة و كيف لا يكون ذلك و الأم المسلمة قد اجتمع لها وسائل التربية ما لم يجتمع لأخرى ممن سواها مما جعلها اعرف خلق الله بتكوين الرجال و التأثير فيهم و النفاذ إلى قلوبهم و تثبيت دعائهم الخلق العظيم بين جوارحهم و في مسارب دمائهم

فالزبير بن العوام : قامت بأمره أمه صفية بنت عبد المطلب ، فنشأ على طبعها و سجيتها

و الكلمة العظماء عبد الله و المنذر و عروة أبناء الزبير ثمرات أمهم أسماء بنت أبي بكر ومنهم إلا له أثر الخالد و المقام المحمود


علي بن أبي طال.ب رضي الله عنه تنقل في تربيته بين صدرين من أملأ الصدور العالمين حكمة و أحفلها بجلال الخلال، فكان مغداه على أمه فاطمة بنت أسد و مراحه على خديجة بنت خويلد زوج رسول الله صلى الله عليه و سلم


التربية الإسلامية المتكاملة
على الآباء و الأمهات أن يعلموا إن أمر التربية ليس بالأمر اليسير و إنما هو المحرك الأساسي لسلوك الولد فيما بعد، و لذا كان يجب على المربين سواء كانوا آباء و أمهات أو معلمين أن يهتموا بأمر تربية و يتقنوا أصولها و لقد كان المسلمون الأوائل ينتقون لأولادهم أفضل المؤدبين علما و أحسنهم خلقا و أميزهم أسلوبا و طريقة ، و إليك طرفا من إخبارهم


و ذكر أن عتبة بن أبي سفيان لما دفع ولده إلى المؤدب ، قال له : ليكن أول ما تبدأ به من إصلاح إصلاح نفسك، فان أعينهم معقودة بعينيك فالحسن عندهم ما استحسنت و القبح عندهم ما استقبحت و علمهم سير الحكماء و أخلاق الأدباء و تهددهم بي ، و أدبهم دوني، و كن لهم
كالطبيب الذي لا يعجل بالدواء حتى يعرف الداء و لا تتكلن على عذر مني، فاني اتكلت على كفاية منك.


و قال عبد الملك بن مروان ينصح مؤدب ولده : علمهم الصدق كما تعلمهم القرآن و أملهم على الأخلاق الجميلة ، وروهم الشعر يشجعوا و ينجدوا و جالس لهم أشرف الرجال و أهل العلم منهم، و جنبهم السفلة و الخدام فأنهم أسوأ الناس أدبا، ووقرهم في العلانية ة أنبهم في السر و اضربهم على الكذب، إن الكذب يدعو إلى الفجور و أن الفجور يدعو إلى النار

_________________
luxor lover
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shababkhamis.ahlamontada.com
 
فضل المرأة الصالحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب جمعية تنمية المجتمع بنجع خميس-العديسات قبلى - الأقصر :: منتدى الحوار العام :: نقاشات عامه-
انتقل الى: